أثر وجود كلوريد الصوديوم في ماء خلط الخرسانة على تماسكها بعد غمرها في الماء

ملخص المشروع: يعد موضوع تماسك الخرسانة المستخدمة في بناء المباني والجسور في المناطق التي تتعرض للمياه موضوعاً حيوياً وهاماً، حيث تتأثر الخرسانة بالشوائب التي يحويها الماء وخصوصا الأملاح المحتوية على الكلوريدات. هذا البحث يهدف بشكل رئيس إلى اختبار تماسك عينات من الخرسانة المغمورة في المياه بعد خلطها بمياه تحوي شوائب من كلوريد الصوديوم ومقارنتها بتماسك العينات التي تم خلطها بمياه لا تحوي أية أملاح. وقد استخدم الباحثان كميات من الاسمنت والرمل والمياه تم ضبط كمياتها بدقة وتم تحديد زمن التصلب ومن ثم غمر العينات بالماء وتعريضها للتحريك الميكانيكي لمدة مضبوطة لكل العينات ومن ثم وزن العينات قبل الغمر وبعده ومقارنة العينات التجريبية مع العينات الضابطة بعد فترات 12 ساعة و24 ساعة و36 ساعة. وقد توصل البحث إلى أنه توجد فروق في الوزن المفقود بين عينات الخرسانة الضابطة والتجريبية بسبب وجود كلوريد الصوديوم بتركيز 1مولار في العينة التجريبية، كما توجد فروق في الوزن المفقود بين عينات الخرسانة الضابطة والتجريبية بسبب وجود كلوريد الصوديوم بتركيز 2مولار في العينة التجريبية،وتوجد فروق في الوزن المفقود بين عينات الخرسانة الضابطة والتجريبية بسبب وجود كلوريد الصوديوم بتركيز 3مولار في العينة التجريبية. وبناء على ما سبق من نتائج فإن كمية الشوائب الملحية في الماء المستخدم في خلط الخرسانة يؤثر على تماسكها عند تعرضها للمياه وخصوصا في الساعات الأولى من تماسك الخرسانة، لذا فإن البحث يوصي بضرورة قياس نسبة الشوائب الملحية الحاوية للكلوريدات في المياه المستخدمة لخلط الخرسانة لتفادي التفكك بعد التعرض للماء وخصوصا في المناطق المغمورة في المياه أو القريبة منها.

نوع المشروع: 
جماعي
رمز المشروع: 
S-EN-6166
قطاع المشروع: