لنكون كبسولة العلاج في مدرستها

يعد مرض السرطان من الأمراض المهددة لجميع الفئات العمرية ويشتد الخطر في الغالب حينما يصيب الكبار ,ولكن هناك فئة عمرية مهمة تعد الفترة التي تكوّن فيها الفتاة علاقات سليمة يسودها الود والصداقة والتعاون وتوّسع دائرة الاختلاط بالمجتمع وتتعرف على أفراد كثيرين لهم ميول مختلفة مهارات متعددة وبذلك تتسع مداركها وتقويّ شخصيتها ,هي مرحلة المراهقة (المرحلة الثانوية تحديداً). فقد يصيب السرطان أحداهن ..وينتج عن ذلك عوائق كثيرة تمنعها من إكمال دراستها ,أو من البقاء مع زميلاتها فتفضل التحويل إلى (مسائي). من أهم هذه العوائق التعامل الغير سليم من قبل زميلاتها و معلماتها مما يعكس سلباَ على نفسيتها .هذا ما دفعنا إلى تصميم برنامج تأهيلي يتضمن نشر الوعي عن هذا المرض (السرطان من حيث أعراضه ،تأثيره النفسي والجسدي على الطالبة, وتصحيح المعتقدات الخاطئة حول المرض ,وتوضيح الأسلوب الأنسب للتعامل معها ومساعدتها على تقبل العلاج وإكمال الدراسة). تم توزيع الاستبانة (قبلية وبعدية) على الطالبات لمعرفة مدى ما لديهن من معلومات عن كيفية التعامل السليم مع المصابة ,وتم توزيع استبانة أخرى على الطالبة المصابة بالسرطان (قبلية وبعدية)لمعرفة مدى تأثير البرنامج في تحسين تعامل الطالبات معها. بعد تحليل البيانات توصلنا إلى تغير ملموس في تعامل الطالبات مع زميلتهن المصابة وأيضاً تحسّن في نفسية الطالبة المصابة بالسرطان, ثم عرضنا البرنامج التأهيل المتكامل وتمت مناقشة جميع ما يحتويه, نتيجة للبرنامج توصلنا بأن جميع المدارس تحتاج إلى توعية وتثقيف خاص بالطالبات والمعلمات لمعرفة كيفية التعامل مع الطالبة المصابة بالسرطان في المرحلة الثانوية .

نوع المشروع: 
جماعي
رمز المشروع: 
S-BE-8556
قطاع المشروع: