72 جائزة تنتظر الفائزين في أولمبياد إبداع يوح الأحد.. و7 جهات تكرم الفائزين بجوائزها الخاصة

 
كشف المهندس عبدالحكيم الداود المدير التنفيذي للمهرجان السعودي للعلوم والإبداع، أن تتويج المشروعات الفائزة بجوائز الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي "إبداع 2015" في مساري البحث العلمي والابتكار، سيتم مساء الأحد في الحفل الختامي للمهرجان، الذي سيقام في مسرح جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن.
وقال الداوود إنه سيتم تكريم أصحاب 72 مشروعاً فردياً وجماعياً، مبيناً أن هذه الجوائز لم تقتصر على الجانب المادي، بل تجاوزت ذلك إلى كونها تؤهل الفائزين للمشاركة في معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة الذي سيقام خلال الفترة من 10 إلى 15 مايو المقبل في مدينة بتسبرج بولاية بنسلفانيا الأمريكية في مساري الابتكار والبحث العلمي، حيث سيتم ترشيح 36 مشروعاً للمشاركة في المسابقة، وتمثيل المملكة.
من جهته، بيّن مدير لجنة الرعايات والتشريفات بالمهرجان الأستاذ فيصل العجروش أن القسم الآخر من جوائز المهرجان، عبارة عن جوائز خاصة، قدمتها جهات من القطاعين الخاص والعام، تحت إشراف مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"، وتم توزيعها في المسرح المفتوح في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، بحضور الزوار لتشجيع الطلاب والطالبات، فضلاً عن تحفيز الفائزين والفائزات، من خلال تكريمهم وسط جمع كبير من الزوار.
وأضاف العجروش أن الجهات التي قدمت جوائز خاصة، هي التي قامت بتحديد مسار ومجال المشروعات المرشحة للجائزة التي يتراوح عددها ما بين 4 و6 مجالات للطلاب والطالبات، تم تحكيمها وفق معايير محددة ودقيقة، ومن ثم اختيار الفائزين وتكريمهم بجوائز عينية أو مالية، تنوعت ما بين برامج تعليمية أو إثرائية (داخلية أو خارجية)، إضافة إلى رحلات علمية، ومنح دراسية، ومبالغ مالية، وفق حدود الجوائز المالية التي تقدمها المسابقة.
وعن آلية التحكيم أكد العجروش أن "موهبة" توفر التسهيلات كافة للجهات المشاركة، حيث قامت الجهة التي تقدم الجائزة الخاصة، باختيار لجنة التحكيم لترشيح المشروعات الفائزة بالجائزة وفق ما تراه، وفق خيارات عدة، سواء بتشكيل لجنة مشتركة بين الجهة صاحبة الجائزة الخاصة ولجنة تحكيم الأولمبياد، أو من خلال لجنة تحكيم أولمبياد إبداع، أو تشكيل لجنة مستقلة من الجهة ذاتها، مع ضرورة الالتزام بمعايير التحكيم المحددة من قبل الأولمبياد.
وأشار مدير لجنة الرعايات والتشريفات بالمهرجان إلى أن الجوائز الخاصة قدمت للموهوبين والموهوبات، من سبع جهات حكومية وخاصة، لافتاً إلى أن شركة أرامكو كرّمت  20 مشاركاً ومشاركة بجوائز خاصة، بواقع 10 جوائز للطلاب ومثلها للطالبات، في مجال العلوم والتقنية، حيث قامت أرامكو بتحكيم هذه المشروعات، فيما كرّمت شركة "سابك" 12 طالباً وطالبة، شاركوا بمشروعات في مجال الكيمياء، اختارتها وقيّمتها لجنة التحكيم الخاصة بسابك، بواقع 6 جوائز للطلاب ومثلها للطالبات، بجانب تنظيم زيارة للفائزين إلى جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية.
وقدمت المؤسسة العامة لتحلية المياه جوائز خاصة لـ 5 فائزين في مجال المياه وإنتاج الطاقة، اختارتهم لجنة التحكيم المشتركة المكونة من الهيئة والأولمبياد، أما شركة إكسون موبيل فكرمت 5 فائزين في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، حكمت مشروعاتهم لجنة تحكيم الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي "إبداع 2015"، كما كرّمت جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية 5 فائزين في مجال العلوم الصحية، حكمتها أيضاً لجنة تحكيم "أولمبياد إبداع"، كما كرمت جامعة الفيصل 10 فائزين في مجال علوم الأرض والكواكب وعلوم الحاسب، حكمت مشروعاتهم لجنة تحكيم خاصة من الجامعة.
وختم العجروش حديثة عن استعدادات اللجنة المنظمة للمهرجان في الأعوام المقبلة، قائلاً "تسعى اللجنة المنظمة إلى إبرام اتفاقات تعاون وعقد شراكات مع كبرى الجهات الرائدة في القطاع الخاص والعام، بما يخدم الموهوبين من أبناء وبنات وطننا الغالي".